سميرة سعيد في العشرينات

صورتها وهى ترتدى القفطان المغربي، حيث ظهرت في كامل أنوثتها، وعلق عليها رواد إنستجرام، داعين لها بالتوفيق "ربنا يخليكي للمغاربة وللشعب العربي".
وكان لفستانها السيمون الذي يشبه الجيب، ضجة كبيرة على المتابعين فأبهرت الفتيات، فيما ظهرت غيرة البعض منها فقالوا "إلبسي على قد عمرك"، ورد عليهم محبيها "إنها طفلة شقية".
كما أنها ارتدت فستان أسود شيفون في إحدى الحفلات، وقال متابعيها على "إنستجرام" "سنة فوق سنة تزدادين جمالًا".