داعية إسلامي شهير: هدير مكاوي ليست "زانية"

وقال "رشدي" في تغريدة  عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»: "جملة من الأخطاء اشتركت كل الأطراف فيها بأقدار متفاوتة.. أسرتان وقفتا في وجه عاشقين لأسباب غير مبررة، ولم يرعيا حبهما، وظنا أنه أمر لا يكترث له، وغالبا ما يقع الأهل في ذلك بزعم أن الاختيار غير مناسب ، مع أنهما لن يعيشا مع الزوجين حين تنغلق عليهما غرفتهما ، ومع أن رسول الإنسانية حث الأهل على لم شمل المحبين، وجمع شتات العاشقين ولو كان أحد الطرفين فقيرا وليس للأهل هوى فيه".