مصري يضرب زوجته ويطردها من المنزل منتصف الليل بسبب الثلاجة !!


 أقدمت زوجة مصرية تدعى إيمان، وتبلغ من العمر 24 عاما، على رفع دعوى خلع ضد زوجها محمود، البالغ من العمر 25 عاما، وذلك بعد شهر واحد من زواجهما، لإقدامه على الاعتداء عليها وطردها من المنزل في منتصف الليل، وكل ذلك لفتحها الثلاجة دون إذنه. 

ووروت "إيمان"، تفاصيل ما حدث معها، حيث قالت: "جمعتني علاقة حب بمحمود الذي كان يدرس معي في الجامعة، ليتقدم لخطبتي إلا أن أسرتي رفضته نظرا لظروفه المادية، ولكني تمكنت من أن أقنعهم أن المال ليس كل شيء، وأن المهم أن أكون سعيدة مع من اختاره قلبي، ووافقت أسرتي على زواجي من محمود، لأتفاجئ في اليوم الأول للزفاف، يقوم بأخذ الطعام الذي أحضرته أمي من أمامي ويضعه في الثلاجة، ويخبرني أننا سنأكل كل يوم جزءا منه".



وتابعت ايمان أنّه "ظننت أن محمود يحبني ولا يريد أن أدخل المطبخ وأنا عروس، إلا أنني صدمت بعد ذلك من تصرفاته، حيث وضع لي قائمة ممنوعات، منها عدم فتح الثلاجة إلا بإذنه، وعدم تناول سوى وجبة واحدة في اليوم، وكان يبرر كل ذلك بأنه يجب علينا أن نوفر لسداد أقساط الأثاث الذي قمنا بشرائه، لم أتحمل تصرفاته وسلوكه، فعرضت عليه أن أذهب إلى أسرتي وأتناول الطعام معهم فرفض وأخبرني أن تكلفة المواصلات أكبر من الطعام، ولم يتوقف تقشفه عند هذا الحد، حيث حدد ساعة واحدة يوميا لمشاهدة التليفزيون، كما أجبرني على غسل الملابس على يدي نظرا لأن الغسالة تستهلك كهرباء، ظللت في هذا العذاب حتى شعرت ذات يوم بالجوع، ففتحت الثلاجة لأكل شيء منها، لأتفاجأ بزوجي يضربني على وجهي ويحلف بالطلاق ألا أبيت في المنزل، وقام بطردي ببجامة البيت".

 وأختتمت كلامها "ذهبت إلى منزل أسرتي ورويت لهم ما حدث معي، فطلب والدي من زوجي أن يطلقني ولكنه رفض، ولذا قمت برفع دعوى خلع أمام محكمة الأسرة في مصر الجديدة، لأنهي حياتي معه".