شاهد.. ضحية سعد لمجرد تخرج عن صمتها وتروي تفاصيل واقعة اغتصابها كاملة !!


خرجت لورا بريول الفتاة الفرنسية، صاحبة واقعة اتهام المطرب المغربي سعد لمجرد باغتصابها عن صمتها بعد عام من القضية.

وقالت الفتاة الفرنسية في تصريحات صادمة عن الليلة التي ادعت تعرضها فيها للتعنيف: «في فندقه حاول التقرّب مني فرفضت، الشيء الذي لم يعجبه، فضربني بشدة، أراد تقبيلي مرة أخرى فرفضت ولكنه لم يتقبل الأمر.. واعتدى عليّ بالضرب.. وحاولت الدفاع عن نفسي ولكنه ضربني مرة أخرى وهو على جسدي ولم أستطع فعل أي شيء فهو كان أقوى مني.. واغتصبني في نهاية الأمر». 




وأضافت أنها بعد حادثة الاغتصاب وبعد خروج القضية إلى وسائل الإعلام، تعرضت إلى تهديدات بالقتل وللسبّ والشتم من أطراف عديدة يدافعون من المطرب، قاموا بالضغط عليها وعلى أمها وعائلتها، من أجل ثنيها عن متابعته، مؤكدة أنها لم تجد مساندة إلا من عائلتها وأصدقائها واضطرت إلى الاختباء في أحد المنازل وعدم الخروج إلى الشارع أو التواصل مع الآخرين حفاظا على حياتها.


وتابعت: «أحاول الدفاع عن كل امرأة تعرضت للاغتصاب على أيدي نفس المطرب».